حزب إيطالي: إعادة دعم «خفر سواحل السراج» تكليل لجهود «دي مايو» ومرونة «حكومة طرابلس»

أثنت حركة خمس نجوم الايطالية تصويت مجلس الشيوخ الايطالي لصالح إعادة تمويل البعثة العسكرية في ليبيا لتدريب ودعم حرس سواحل السراج للتصدي للهجرة غير النظامية، بحسب وصفها.

وأقر الشيوخ الإيطالي أمس الثلاثاء، بعد جدل داخل الائتلاف الحاكم، في تصويت منفصل حول ليبيا بشأن تجديد تمويل البعثات الايطالية في الخارج لعام آخر. وصادق المجلس على الجزء الخاص بليبيا بموافقة 260 برلمانيا، ورفض 14 آخرين بينما امتنع عضوان عن التصويت.

وقالت حركة خمس نجوم، شريكة الحزب الديمقراطي وأحزاب يسارية صغيرة في الائتلاف الحاكم: “إن التزام إيطاليا تجاه ليبيا بدعم «الحكومة الشرعية» في طرابلس في مكافحة الهجرة غير النظامية يستجيب للمصلحة الوطنية ذات الاولوية والأهمية الواضحة”، وفقا لقولها.

وأضافت “هذا التعاون نأمل ان يكون في إطار أوروبي بشكل متزايد وليس ثنائي فقط، والذي يجب أن يستمر على أسس متجددة ومتينة.  أي أن يمتثل كشرط أساسي الى الحماية الكاملة لحقوق الإنسان للمهاجرين والاحترام الصارم للاتفاقيات الدولية”، على حد تعبيرها.

وتابعت “بفضل عمل الحكومة الإيطالية، وخاصة وزير الخارجية لويجي دي مايو، وافقت طرابلس على مراجعة مذكرة التعاون لعام 2017 ونأمل أن تنتهي إجراءات التعديل في أقرب وقت ممكن”، بحسب تصريحاتها.

تأتي هذه الخطوة في ظل علامات الاستفهام المتزايدة تجاه انتهاكات خفر سواحل السراج بحق المهاجرين وتعذيبهم واغتصاب النساء منهم، فضلا عن تجنيدهم للقتال في صفوف المليشيات وقتل من يرفض تنفيذ ذلك، إضافة إلى كون هذه العناصر بالأساس مكونة من أفراد مطلوبين دوليا بتهم الاتجار في البشر.

الوسوم

مقالات ذات صلة