لافروف: على تركيا إقناع «الوفاق» بوقف إطلاق النار

أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، اليوم الأربعاء، أن روسيا وتركيا تعملان من أجل التوسط لوقف إطلاق النار فورا في ليبيا.

وقال لافروف، بحسب وكالة «انترفاكس» للأنباء: “إن الجيش الوطني الليبي، مستعد لتوقيع وثيقة تقضي بوقف إطلاق النار ونأمل أن تتمكن تركيا من إقناع «حكومة الوفاق» بالتوقيع أيضا”.

وأضاف “لحل الوضع في ليبيا، من الضروري وقف فوري للأعمال القتالية ولمحاولات الأطراف دفع قواتها في أي اتجاه”.

تصريحات لافروف هذه جاءت خلال لقاء عبر الفيديو مع وزراء خارجية الترويكا التابعة للاتحاد الأفريقي التي تضم جمهورية مصر وجنوب أفريقية والكونغو الديمقراطية.

وتابع “من الناحية العملية لا يمكن تحقيق ذلك سوى من خلال التوقف فورا عن الأعمال القتالية ووقف محاولات تقدم كل من الجماعات المسلحة غربا وشرقا في أي اتجاه”.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، قد أعلن في وقت سابق، أن بلاده تتواصل مع جميع البلدان التي قد يكون لها تأثير على تسوية الوضع في ليبيا من خلال الأمم المتحدة، وأن التفاعل المتعدد الأطراف مستمر، بما في ذلك مع الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن الوضع في ليبيا معقد وصعب للغاية.

وصرح فيرشينين للصحفيين، ردا على سؤال عما إذا كانت روسيا تتواصل مع الولايات المتحدة بشأن ليبيا “نحن نتواصل مع جميع الأطراف، وقبل كل شيء، نتواصل في إطار الأمم المتحدة حيث تتم مناقشة هذه القضية في الأمم المتحدة، وهي مدرجة على جدول الأعمال، لذلك من الطبيعي أن نحافظ في هذا السياق متعدد الأطراف على اتصالات مع جميع من يمكنهم لعب دور ما”.

مقالات ذات صلة