«التكبالي»: تركيا وضعت الخطوط الأولى لاحتلال ليبيا.. والقوى العظمي لا تريد حل القضية

قال النائب علي التكبالي، عضو لجنة الدفاع بمجلس النواب، إن مجلس الأمن لن يصدر قرارًا يوم 13 المقبل في صالح القضية الليبية، مشيرًا إلى أن القرار المتوقع هو دعوة الأطراف إلى المفاوضات فقط.

وأضاف التكبالي، في تصريحات لـ”الهلال اليوم” المصرية، أن القوى العظمي هى من تمتلك حل القضية الليبية ولا تريد الحل الآن، مشيرًا إلى أن روسيا تغض الطرف على نقل المرتزقة من سوريا إلى ليبيا لإخلاء سبيل 32 ألف إرهابي في بلاد الشام من الإرهاب.

وأكد التكبالي، أن تركيا وضعت الخطوط الأولى لاحتلال ليبيا، وهى تزداد يومًا بعد يوم تغولا وإيغالًا في حقوق السيادة الوطنية، لأنها وجدت أمامها حكومة منبطحة مستعدة للتسليم في كل شيء مقابل حمايتها.

وأوضح التكبالي، أن تفكيك المليشيات يأتي أولاً بترحيل المرتزقة من ليبيا التي جلبتهم تركيا والليبيين، حيث يتم إعطائهم دورات تأهيلية لمدة عام قبل إدماجهم في المجتمع مرة أخرى.

وشدد عضو لجنة الدفاع والأمن القومي في مجلس النواب الليبي، أن التجاذبات الدولية ومصالح الدول الكبرى تريد استمرار الصراع بين القوى الليبية حتى تصفية كل من الطرفين.

وكشف التكبالي، عن تسلل بعض الداعشيين في غرب ليبيا إلى تونس بعد شراء الأسلحة من ليبيا، مشيرًا إلى أن دول الجوار جميعها في تهديد من انتقال الإرهاب إليها وخاصة مصر.

الوسوم

مقالات ذات صلة