“الشاعري”: أي قرارات لعقود النفط من المؤسسة الوطنية غير شرعية

قال عضو مجلس النواب مفتاح الشاعري إن لجنة الطاقة البرلمانية لم تجتمع وتصدر قرارا بإعادة فتح الحقول النفطية، وكذا لم تصدر أي قرارات للتعاون مع الشركات التركية بهذا الخصوص.

وأكد الشاعري في مداخلة هاتفية عبر قناة “الحدث” الإخبارية رفض البرلمان الليبي التعاون مع تركيا بشأن النفط، مشيرا إلى أن أن رئيس مؤسسة النفط مصطفى صنع الله لم يتشاور في أي قرار بهذا الخصوص مع مجلس النواب، لم يتبع اي إجراءات قانونية في ذلك، وكل قراراته غير شرعية.

وأوضح عضو لجنة الطاقة بالبرلمان أن عدم شرعية المؤسسة الوطنية ترجع إلى عدم حصولها على الثقة من مجلس النواب، وجدد تأكيده: “رئيس المؤسسة الوطنية غير شرعي وكل قراراته غير شرعية”.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط، قد أعلنت في وقت سابق اليوم، رفع القوة القاهرة عن كل صادرات النفط من ليبيا، موضحة أن الناقلة “كريتي باستيون” ستكون أول سفينة تقوم بالتحميل من ميناء السدرة النفطي.

وأوضحت المؤسسة الوطنية، في بيان نشرته على صفحتها الرسمية بموقع “فيسبوك”، اليوم الجمعة، أن زيادة الإنتاج التدريجية ستستغرق وقتا طويلا نتيجة الأضرار الجسيمة التي لحقت بالمكان والبنية التحتية بسبب الإغلاق المفروض منذ 17 يناير 2020.

وتطمح تركيا إلى الدخول في إنتاج وإدارة والتنقيب عن النفط في محاولة لإحداث تغيير في قائمة منتجي الطاقة في ليبيا التي تضم خاصة شركات “إيني الإيطالية وتوتال الفرنسية وبريتش بتروليوم البريطانية”، وذلك عبر شركة البترول الحكومية “تباو” التي تقدمت قبل شهر بطلب لحكومة الوفاق للحصول على إذن بالتنقيب عن النفط في شرق البحر المتوسط.

الوسوم

مقالات ذات صلة