خبير سياسي: الموقف المصري سيدفع المجتمع الدولي لحل الأزمة الليبية

شدد أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية في مصر، الدكتور جمال عبد الجواد، على أن الموقف المصري من الأزمة الليبية واضح ومعلن أمام العالم، ويرتكز على ضرورة أن يكون الحل السياسي أساسيا لانفراجة الأزمة الليبية.

وقال “عبد الجواد” فى تصريح لـ«الهلال اليوم» المصرية، إن حديث الرئيس السيسي المصري عن سرت “خط أحمر”  كان واضحا، حيث أعلنت مصر أمام العالم أنها مستعدة لحماية مصالحها وأمنها القومي بنفسها، مشددا على أن الموقف المصري من الأزمة سوف يدفع المجتمع الدولي إلى المضي قدما نحو حل الأزمة.

وتابع:” لا نتوقع أن يكون التحرك سريعا لحل الأزمة، حيث من المتحمل أن تأخذ الأزمة عدة مسارات ، حتى يقوم المجتمع الدولي بمهامه فعليا.

ولفت “عبد الجواد” إلى أن بلورة موقف دولي موحد تجاه الأزمة الليبية غير موجود في الوقت الراهن، لكن هناك مبادئ عامة يقوم عليها حل الأزمة الليبية أبرزها أن يكون الحل سياسيا وليس عسكريا، ووقف إرسال الأسلحة والمرتزقة، والالتزام بقرار مجلس الأمن الصادر في 2011، واعتبار “مبادرة القاهرة” مع مخرجات مؤتمر برلين أساس للحل السياسي، مع ضرورة استمرار عمل لجنة (5 + 5) للوصول إلى وقف دائم لإطلاق النار من خلال التنسيق المتبادل.

وأشار أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية، إلى أن موقف مجلس الأمن من الانتهاكات التركية في ليبيا لن يكون واضحا ومعلنا، ولكن سيكون على هيئة رفض للتدخلات الخارجية في ليبيا، ورفض دعم الإرهاب والمليشيات المسلحة.

الوسوم

مقالات ذات صلة