رئيس الوزراء الإثيوبي يحذر المحتجين ضده من المصير الليبي

حذر رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد في خطاب أمام البرلمان الإثيوبي من تدهور الوضع في بلاده بسبب الاحتجاجات.

وقال آبي أحمد في خطابه اليوم الجمعة “إذا أصبحت إثيوبيا مثل سوريا و ليبيا، فسيخسر الجميع”.

وتعيش إثيوبيا مؤخرا حالة من الاضطرابات الداخلية، والاحتجاجات التي أسفرت عن مقتل المئات، والتي وصفت بأنها تهدد عرش رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد، صاحب جائزة نوبل للسلام.

وجاءت تلك الاحتجاجات إثر مقتل المغني الإثيوبي الشهير هاشالو هونديسا، الذي اشتهر بتقديم الأغاني المدافعة عن حرية الأورومو.

الوسوم

مقالات ذات صلة