شركة الواحة تعلن استعادة إنتاج النفط بكافة الحقول والمواقع

أعلنت شركة الواحة للنفط استئناف عمليات الإنتاج بكافة المواقع التابعة للشركة بالحقول والميناء بخليج السدرة النفطي، مشيرة إلى أنهم يحاولون التغلب على المصاعب والعراقيل الفنية المترتبة على التوقف.

وأشارت الشركة في إيجاز لها إلى توجيهات سابقة لرئيس لجنة الإدارة، التي أكد خلالها على ضرورة استكمال الخطط الهندسية الموضوعة سابقا، وتوفير قطع الغيار اللازمة لأداء الأعمال في الوقت المحدد، ما يحقق رغبة شركة الواحة لرفع صادراتها مجددا.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط، قد أعلنت في وقت سابق اليوم، رفع القوة القاهرة عن كل صادرات النفط من ليبيا، موضحة أن الناقلة “كريتي باستيون” ستكون أول سفينة تقوم بالتحميل من ميناء السدرة النفطي.

وأوضحت المؤسسة الوطنية، في بيان نشرته على صفحتها الرسمية بموقع “فيسبوك”، اليوم الجمعة، أن زيادة الإنتاج التدريجية ستستغرق وقتا طويلا نتيجة الأضرار الجسيمة التي لحقت بالمكان والبنية التحتية بسبب الإغلاق المفروض منذ 17 يناير 2020.

بدوره، صرح الشيخ السنوسي الحليق رئيس قطاع النفط والغاز في المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان ليبيا بأن عملية تصدير النفط استئنفت من المخزون، مكدا عدم إعادة الإنتاج قبل تنفيذ “الشروط”.

وأضاف الحليق في تصريحات لـ”سبوتنيك” أن استئناف تحميل النفط من ميناء “السدرة” النفطي، “يعد خطوة أولى في إطار تنفيذ الشروط التي أكدنا عليها وفوضنا الجيش الوطني والبرلمان للتفاوض بشأنها”.

وأكد عضو المجلس الأعلى للقبائل أن مصفاة صرير لم تتوقف بالأساس وهي تضخ 10 آلاف برميل يوميا من النفط لتغذية محطات الكهرباء والداخل الليبي، فيما تظل جميع الحقول مغلقة حتى اليوم بما فيها حقل “المسلة”.

وأوضح الحليق أن عملية استئناف التحميل من ميناء السدرة هي من المخزون الموجود هناك ولم يستأنف ضخ أي نفط جديد.

وتابع أن استئناف تحميل النفط كخطوة أولى مرهونة بالالتزام بإيداع عائدات النفط في الصندوق الذي اشترط تأسيسه من قبل، وأنه حال الإخلال بذلك يتوقف تحميل النفط مرة أخرى ولن تفتح الحقول

الوسوم

مقالات ذات صلة