محلل سياسي: «الوفاق» تتحايل على تفكيك المليشيات بـ«الدمج».. وسرت مطمع أردوغان

قال إبراهيم بلقاسم المحلل السياسي الليبي، إن مجلس الأمن لن يتخذ أي قرارات صارمة تمنع الانتهاكات التركية وتدخلها السافر في ليبيا، لأن القرار يحتاج توافق بين الدول الرئيسية الذين يملكون حق الفيتو.

وأضاف “بلقاسم” لـ”الهلال اليوم” المصرية، أن تركيا هي يد أمريكا في ليبيا، لافتا إلى أن المليشيات الإرهابية تستعد لدخول سرت وسط استمرار نقل المرتزقة والسلاح إلى مطار معيتيقة الدولي.

وعن خطوات تفكيك المليشيات في ليبيا وترحيل المرتزقة السوريين، شدد “بلقاسم” على أن القوى الإقليمية لو ضغطت على تركيا لأعادت المرتزقة من حيث أتت بهم.

وتابع أن “داخلية حكومة الوفاق” بدأت العمل على دمج العناصر الإرهابية في مؤسسات الدولة الأمنية للتحايل على عملية تفكيك المليشيات المسلحة التي كانت إلى وقت قريب تقاتل ضد الجيش الوطني.

وأكد بلقاسم أن الولايات المتحدة الأمريكية هي صاحبة اليد العليا اليوم في ليبيا وموقفها يجب أن يؤخذ في الاعتبار، وروسيا تدعم مبادرة سياسية وهي مبادرة عقيلة صالح.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة