«معتوق»: أمريكا تسعى لتسليم ليبيا للأتراك حتى تتقاسم معها الثروات

أكد المحلل السياسي الليبي عبدالحكيم معتوق، أن مجلس الأمن لن يخرج بقرارت حاسمة يوم 13 يوليو المقبل، مشيرًا إلى أن الجلسة كانت للنقاش وتبادل الرؤى كالعادة.

وقال معتوق، لـ”الهلال اليوم” المصرية، إن المجتمع الدولي ليس لديه إرادة قوية لترحيل المرتزقة وحل القضية الليبية ووقف الإرهاب ومنع انتشاره، لافتا إلى أن المؤشرات كافة تدلل على وجود حرب كبرى في المنطقة وليبيا.

وأوضح معتوق، أن المندوب الروسي في مجلس الأمن، قد شدد على ضمانه للجيش في العملية السياسية، ولكنه ناشد تركيا بالضغط على المليشيات، مما يشير إلى وجود تفاهم وصفاقات روسية تركية ضد القضية الليبية.

وأشار “معتوق” إلى أن ترحيل المرتزقة وحل المليشيات يوقف نزيف الدم، مؤكدًا أن الدول الكبرى تدفع بالأزمة الليبية إلى المصير السوري أو الصومالي.

وأكد المحلل السياسي الليبي، أن أمريكا تريد أن تسلم ليبيا للاحتلال العثماني الجديد وتقاسم خيراتها، كما فعلت في العراق بتسليمه إلى إيران.

الوسوم

مقالات ذات صلة