دغيم: يجب الضرب بيد من حديد على منتهكي الملكيات العامة والخاصة

رحب عضو لجنة الداخلية والأمن العام بمجلس النواب زياد دغيم بقرار وزير الداخلية بالحكومة الليبية إبراهيم بوشناف رقم 687 لسنة 2020م، بتشكيل غرفة تلقي شكاوى للتعديات على الملكيات العامة والخاصة والتصنيفات العمرانية بمدينة بنغازي.

وأكد دغيم في تصريحات خاصة لـ”الساعة 24″ اليوم السبت، أن هذه الخطوة هامة ويجب الضرب بيد من حديد على كل من يتجاوز، فقد وصل الأمر لمداه.

وختم النائب البرلماني قائلا: “يجب منح صلاحيات حاسمة لهذه الغرفة، وقوة تدخل خاصة مرافقة لها، وتحذير المواطنين من المشاركة بجرائم التعدي بأي شكل من التعامل مع منتهكي الملكيات العامة والخاصة بالمدينة”.

وأصدر وزير الداخلية القرار رقم (687) لسنة 2020 ميلادي، بشأن تشكيل غرفة طوارئ أمنية تكون مهمتها متابعة الشكاوى المتعلقة بالاعتداءات على الأراضي داخل مخططات المدن والقرى المملوكة للدولة أو الأفراد.

ووفقاً للقرار الذي اطلعت عليه “الساعة 24” فإن الغرفة ستتولى تلقي الشكاوى ومتابعتها، والتعجيل بالاستدلال فيها، وضبط من يستدعى ضبطه، وإحالته إلى النيابة المختصة.

أشار المنشور إلى أن مدينة بنغازي ستكون المقر الرئيسي للغرفة، موجها جميع مديريات الأمن بمختلف المناطق أن تضع تحت تصرف الغرفة ما تحتاجه من أفراد وآليات لتنفيذه مهمتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة