صفعة لـ”صنع الله” وداعميه.. الجيش يضع شروط الشعب الليبي لإعادة تصدير النفط

أعلن المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري استمرار إغلاق النفط إلى حين تحقيق مطالب الشعب الليبي.

وقال المسماري في بيان له اليوم السبت إن القيادة العامة للقوات المسلحة ملتزمة بتفويض القبائل الليبية من أجل التفاوض مع المجتمع الدولي بشأن استئناف إنتاج النفط.

وأشار المتحدث باسم القوات المسلحة العربية الليبية إلى أن القيادة العامة استجابت لمطالب المجتمع الدولي وسمحت بتحميل ناقلة نفط واحدة من المخزون النفطي.

وأوضح المسماري أن القبائل اشترطت فتح حساب خاص بإحدى الدول تودع به عوائد النفط مع آلية واضحة للتوزيع العادل لكل الشعب الليبي بضمانات دولية، مع مراجعة حسابات مصرف ليبيا المركزي فى طرابلس لمعرفة أين وكيف أنفقت عائدات النفط خلال السنوات الماضية ومحاسبة من تسبب فى إهدارها فى غير محلها.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط، قد أعلنت رفع القوة القاهرة عن كل صادرات النفط من ليبيا، موضحة أن الناقلة “كريتي باستيون” ستكون أول سفينة تقوم بالتحميل من ميناء السدرة النفطي.

وأوضحت المؤسسة الوطنية، في بيان نشرته على صفحتها الرسمية بموقع “فيسبوك”، أمس الجمعة، أن زيادة الإنتاج التدريجية ستستغرق وقتا طويلا نتيجة الأضرار الجسيمة التي لحقت بالمكان والبنية التحتية بسبب الإغلاق المفروض منذ 17 يناير 2020.

الوسوم

مقالات ذات صلة