أكاديمي جزائري: اللاعبون الدوليون أغرقوا الأزمة الليبية

رأى أستاذ العلوم السياسية مصطفى صايح أن اللاعبين الدوليين أغرقوا الأزمة الليبية ووضعوا داعمي الاستقرار في مواجهة مع وكلاء الحروب ومصدري المرتزقة.

وقال صايح في مداخلة مع قناة “الحدث” الإخبارية أن الجزائر لا تريد مستقبلا للتدخلات الخارجية في ليبيا، مستذكرا قول المبعوث الأممي السابق غسان سلامة أن القوى الكبرى تنظر إلى ليبيا على أنها كعكة كبيرة.

وأضاف الأكاديمي الجزائري: “للأسف أصبحنا أمام أمراء حروب، ونتحدث عن كبير من المرتزقة التي ربما فاضت بهم ليبيا، وأثروا على عمق المسار الليبي”، ونوه إلى أنه على الرغمن من أن فرنسا وتركيا من اللاعبين الكبار في ليبيا إلا أنه وقعت بينهما مناوشات بحرية في البحر المتوسط بسبب الأحداث والمواقف الأخيرة.

وأشار صايح إلى أن الأزمة الليبية تؤثر على دول الجوار كما حدث حينما أراد داعش زعزعة الاستقرار المصري قبل أعوام بذبح الأقباط في منطقة الهلال النفطي الليبي، مشددا على ضرورة أن يعود الاجتماع على تنفيذ مخرجات مؤتمر برلين، التي رأى فيها حلا للنزاع في ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة