وسط تحركات سحب الثقة.. عبير موسي للغنوشي: لن تبقى رئيسا لبرلمان تونس

تتواصل تحركات حثيثة بين عدد من الكتل النيايبة التونسية لتفعيل عريضة سحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي وجمع 73 توقيعا عليها، قبل عرضها على جلسة عامة مقرر لها غدا الاثنين.

وأكدت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر، في البرلمان التونسي عبير موسي، السبت، أنه لا سبيل لاستمرار راشد الغنوشي في رئاسة البرلمان.

وأضافت عبير موسي أنّ الاثنين القادم سيكون يوما فارقا في تاريخ البرلمان”، مضيفة “أنه يمثل منعرجا”، وذلك على خلفية التجاوزات القانونية التي رافقت العدول عن قرار منع مصنف ضمن تنظيمات إرهابية من الدخول الى البرلمان، إلى جانب الاعتداءات التي طالتها من رئيس كتلة ائتلاف الكرامة.

وطالبت موسي في فيديو مصور نشرته على صفحتها بالفيسبوك ليلة الجمعة بسحب الثقة من الغنوشي، قائلة إنه لا سبيل لأن يواصل رئيس جماعة الإخوان المسلمين والداعم الأول للإرهاب رئاسة البرلمان ودعم الإرهاب.

وبينت رئيسة كتلة الدستوري الحر أنّ بقاء الغنوشي ورئيس ديوانه الحبيب خذر في موقعهما إلى جانب ذراعه ائتلاف الكرامة “يساوى خراب البلاد”.

جدير بالذكر أن البرلمان التونسي يعقد الاثنين جلسة عامة، ستخصص لتوجيه أسئلة شفوية إلى عدد من نواب أعضاء الحكومة، وفق بيان رئاسة البرلمان الخميس.

الوسوم

مقالات ذات صلة