“المشري”: سنخفف الأزمة الاقتصادية ونبسط سيطرة الوفاق على كامل القطر الليبي

أكد خالد المشري، القيادي في تنظيم الإخوان، ورئيس “مجلس الدولة” الاستشاري، أن رسالتنا في الانتخابات هي الاحتكام إلى صناديق الأوراق وأراء الناس، وليس صناديق الرصاص وفرض الرأي بالقوة، بحسب زعمه.

جاء ذلك في تصريحات لقناة ليبيا الأحرار الممولة من قطر والتي تبث من تركيا والداعمة لجماعة الإخوان المسلمين بليبيا، اليوم الأحد، بعد انتخاب “المشري” رئيسا لـ”مجلس الدولة” الاستشاري للمرة الثانية.

وزعم “المشري” بقوله: “كنا نتمنى أن تكون انتهت المرحلة الانتقالية التي نص عليها الاتفاق السياسي ولكن المعرقلين للاتفاق السياسي مططوا هذه المرحلة حتى وصلت لخمس سنوات وأكثر”.

وادعى “المشري” أن “مجلس الدولة” لديه ثوابت لن تتغير، بتغير رئيسه قائلا “كائن من يكون على رأس المجلس لن يستطيع أن يغير هذه الثوابت والرأي رأي جمعي وليس رأي أفراد”.

وحول أهم الملفات التي سيركز عليها الفترة المقبلة، قال “المشري” سيتم التركيز على إنهاء المرحلة الانتقالية، وتخفيف الأزمة الاقتصادية، والحفاظ على السيادة الليبية والوحدة الوطنية، مؤكدا بقوله: “سائرون في تطبيق الاتفاق السياسي وبسط سيطرة حكومة الوفاق على كامل القطر الليبي”.

يذكر أن ما يسمى بـ”مجلس الدولة” انتخب خالد المشري القيادي في تنظيم الإخوان رئيسا له بـ 73 صوتا.

الوسوم

مقالات ذات صلة