“فتحي باشاغا”: من أقفلوا النفط لأغراض سياسية لا يعرفون إلا القمع و الاستبداد

زعم وزير داخلية الوفاق فتحي باشاغا، أن قفل إمدادات النفط ابتزاز سياسي يأتي على حساب المواطن الليبـي ويعد جريمة، مؤكدا أن من أقفلوا النفط لأغراض سياسية لا يعرفون إلا القمع و الاستبداد، في إشارة إلى الجيش الوطني الليبي.

وأضاف وزير داخلية الوفاق، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، مساء اليوم الأحد، أن مسار تدقيق ومراجعة أداء القطاع المالي والمصرفي وفقا لمعايير دولية لم يعد يحتمل التأجيل والتأخير.

وكان  اللواء أحمد المسمارى الناطق باسم القوات المسلحة العربية الليبية، أعلن في بيان له، أمس السبت، أن القيادة العامة للقوات المسلحة ملتزمة بتفويض القبائل الليبية من أجل التفاوض مع المجتمع الدولي بشأن استئناف إنتاج النفط.

وأوضح المسماري، أن القبائل اشترطت فتح حساب خاص بإحدى الدول تودع به عوائد النفط مع آلية واضحة للتوزيع العادل لكل الشعب الليبي بضمانات دولية، مع مراجعة حسابات مصرف ليبيا المركزي فى طرابلس لمعرفة أين وكيف أنفقت عائدات النفط خلال السنوات الماضية ومحاسبة من تسبب فى إهدارها فى غير محلها.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة