التونسية وفاء الشاذلي تسخر من أردوغان وتدعو الليبيين إلى الالتحام مع جيشهم

سخرت المحامية التونسية وفاء الشاذلي، من تصريحات الرئيس التركي أردوغان، والتي دعا خلالها بضرورة إخراج المرتزقة الأجانب من ليبيا، متجاهلا أنه هو من يرسل المرتزقة بالأساس.

وقالت الشاذلي في منشور لها، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “فجأة تحول أردوغان إلى رجل السلام وطلب إخراج جميع المرتزقة الأجانب من ليبيا وطبعا لا يقصد نفسه وانكشارييه فهو وريث شرعي لليبيا”.

وأضافت “صرح وطبعا بكل ملائكية عن تزهده في ثروات ليبيا وكأننا نسينا خريطة الثروات الليبية التي كان ماسكا بها في مكتبه ونقلت الصور وكالة الاناضول والتي ذكرتنا بالسلطان العثماني سليمان القانوني الذي كان يضع خريطة العالم وثرواته في بلاط حكمه”.

وتابعت “يا سلام كم هو عادل ورقيق أردوغان حين نعت الجيش الوطني الليبي بـ«الانقلابي» و«الطامع» في الثروات و«المتربص» بها. يا ناس ثبتولنا في أصل وفصل «حفتر» وقيادات الجيش وجنوده لعلهم من الأجانب عن ليبيا الذين يرفضون ابن البلد أردوغان وعساكره”.

وواصلت سخريتها من أردوغان، قائلة: “كم هو مسالم حين استنكر وبكل قوة وشدة «جرائم الحرب» التي ارتكبها جيش ليبيا الذي يستقبله الشعب بالفرح والاحتفال وكأننا لا نعلم بوحشية مرتزقته وميليشياته في ترهونة وكل مدينة يدخلونها”.

وشددت على أن أردوغان له الحق وكل الحق في قلب وتزييف الحقيقة مادام الليبيون لم يحسموا أمرهم بالوحدة والالتفاف مع الجيش لدحر المعتدي وفرض الأمر الواقع على الأمم المتحدة طبقا لمبدأ حق الشعوب في تقرير المصير، مضيفة “الوحدة والقفز على الاختلافات وإعلان المقاومة يشكلون الحل الأوحد لقلب المعادلة والموازبن”.

الوسوم

مقالات ذات صلة