شلوف: لهذا السبب يختلف موقف البيت الأبيض من ليبيا عما تصرح به سفارتهم

أكد جمال شلوف، رئيس مؤسسة سلفيوم للدراسات والأبحاث، أن وزير الخارجية الأمريكي هاجم من قبل القوات المسلحة الليبية، وبعدها بأيام اتصل الرئيس ترامب بالمشير حفتر وتحدث معه عن دور القوات المسلحة الليبية في محاربة الإرهاب.

وقال شلوف، في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “إن المتابع للشأن الليبي يذكر جيدا أنه في أبريل 2019 هاجم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو القوات المسلحة الليبية ووصفها بـ«الميلشيات المعتدية»”.

وأضاف “بعد أيام قلائل اتصل الرئيس ترامب بالمشير حفتر ليذكر إيجاز البيت الأبيض الصحفي دور الجيش الوطني في محاربة الإرهاب، لتمنع بعدها مندوبة الولايات المتحدة مجلس الأمن من إصدار حتى عناصر صحافة حول العملية العسكرية في طرابلس”.

وتابع “من يقرأ كتاب بولتون الأخير وكيفية صنع القرار في إدارة ترامب يفهم جيدا أن تصريح السفارة اليوم مجرد كلمات وحروف وأن القرار الاول والاخير في المكتب البيضاوي”.

وشدد على أن فقط على متخذي القرار عندنا أن يدركوا هذه الحقيقة ويجيدوا التعامل باحترافية معها.

الوسوم

مقالات ذات صلة