برلماني مصري: القاهرة لن تتهاون إذا حاولت تركيا والمليشيات الدخول إلى سرت والجفرة

قال وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب المصري، يحيى الكدواني، إن مجلس النواب الليبي صاحب الحق في إصدار أي قرارات تصب في صالح الليبيين ووحدة أراضيهم وأمنهم القومي، لافتًا إلى أن مصر تعتبر الشعب الليبي امتدادا للشعب المصري.

وأضاف الكدواني، في تصريحات لراديو “سبوتنيك”، أن الأمن القومي الليبي جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري وأن مصر يهمها الحفاظ علي مقدرات الشعب الليبي ومساندة إرادته لتحقيق الاستقرار.

أوضح أن مصر وضعت خطًا إذا تجاوزته المليشيات المسلحة فسيكون لمصر موقف رادع دون تردد، لافتًا إلى أن القاهرة ترفض اللجوء للحل العسكري، وأنها لن تلجأ إليه إلا للضرورة القصوى، قائلاً: “هي قادرة علي ردع أي قوة”.

وشدد عضو لجنة الدفاع والأمن القومي علي أن الجيش المصري سيكون خلف القبائل الليبية وخلف الجيش الليبي للمساندة، مؤكدًا أن بلاده تستطيع الوصول إلى أبعد من طرابلس إلا أنها ملتزمة بالخط الأحمر سرت والجفرة.

وكان المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري، قال في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، إن الساعات المقبلة ستشهد معركة كبرى في محيط سرت والجفرة.

وأوضح المسماري في نبأ عاجل نشرته قناة العربية الإخبارية، أن هناك تحركات كبيرة لميليشيات الوفاق وتركيا في محيط المدينتين.

جاء ذلك بعدما أكد المتحدث باسم مليشيات الوفاق، محمد قنونو تمسكه بالسيطرة على مدينة سرت والجفرة، وقال في تصريحات صحافية: “حان الوقت للضرب على أيدي العابثين بقوت الليبيين”، مضيفا: “ماضون إلى مدننا المختطفة وسنبسط سلطة الدولة على كامل ترابها”.

وأعلن مجلس النواب الليبي، أنه أجاز لمصر التدخّل عسكرياً في ليبيا “لحماية الأمن القومي” للبلدين، مشدّداً على أهمية تضافر جهود البلدين من أجل “دحر المُحتل” التّركي.

وقال البرلمان في بيان أمس الاثنين: “للقوات المسلّحة المصرية التدخّل لحماية الأمن القومي الليبي والمصري، إذا رأت أن هناك خطراً داهماً وشيكاً يطال أمن بلدينا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة