«السعيدي»: الغزو التركي يستهدف الأمة العربية.. ومصر لن تقبل بممارسات أنقرة

قال النائب علي السعيدي، عضو مجلس النواب، إن الجميع عليه الحذر من إقدام تركيا على مهاجمة سرت والجفرة، لافتا أن هذا التحرك سيؤدي إلى حرب حال أصرت أنقرة على القيام بتلك الخطوة.

وقال السعيدي، في تصريحات لصحيفة “الاتحاد” الإماراتية، أن الجانب التركي يشن حربًا على الهوية العربية، وأن الدولة المصرية جزء من الأمة العربية، ولن تقبل بالحرب التي تشنها أنقرة.

وكان المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري، قال الثلاثاء، إن الساعات المقبلة ستشهد معركة كبرى في محيط سرت والجفرة.

وأوضح المسماري في نبأ عاجل نشرته قناة العربية الإخبارية، أن هناك تحركات كبيرة لميليشيات الوفاق وتركيا في محيط المدينتين.

جاء ذلك بعدما أكد المتحدث باسم مليشيات الوفاق، محمد قنونو تمسكه بالسيطرة على مدينة سرت والجفرة، وقال في تصريحات صحافية: “حان الوقت للضرب على أيدي العابثين بقوت الليبيين”، مضيفا: “ماضون إلى مدننا المختطفة وسنبسط سلطة الدولة على كامل ترابها”.

وأعلن مجلس النواب الليبي، أنه أجاز لمصر التدخّل عسكرياً في ليبيا “لحماية الأمن القومي” للبلدين، مشدّداً على أهمية تضافر جهود البلدين من أجل “دحر المُحتل” التّركي.

وقال البرلمان في بيان أمس الاثنين: “للقوات المسلّحة المصرية التدخّل لحماية الأمن القومي الليبي والمصري، إذا رأت أن هناك خطراً داهماً وشيكاً يطال أمن بلدينا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة