«العريبي»: تركيا تريد السيطرة على الأموال النفطية في ليبيا لمواجهة أزماتها الاقتصادية والسياسية

قال عضو مجلس النواب، عيسي العريبي، اليوم الخميس، إن تركيا تريد السيطرة على برقة حتى تتحكم في الأموال النفطية، موضحا أنها تريد الآن فتح النفط، لكي تستطيع أخذ حصتها.

وأضاف  العريبي، في مداخلة مع “قناة العربية”، إن تركيا الآن تمر بأزمات اقتصادية ولديها انتخابات قادمة، وحزب العدالة والتنمية خسر أكبر معقل له في إسطنبول، وهم الآن يخافون على حكم أردوغان، لذلك يحاولون تحصينه بالأموال حتى يغطون على الخسائر الموجودة الآن.

ولفت عضو مجلس النواب، إلى إن حصة الشرق الليبي من كافة العوائد النفطية لا تتعدى 9%، بالرغم أن 80% من هذه الموارد من الشرق، مشيرًا إلى أنه في آخر الاعتمادات كانت حصة الشرق 2%، مؤكدًا أن النسبة الأكبر تذهب إلى طرابلس والمليشيات.

وأوضح العريبي، أن حصة برقة من ممثليها في الخارج سواء للدراسة أو في السفارات لا تتعدى 9%، وأن حصة فزان العوائد يمكن أن لا تتعدى 1% أو 2%، مشيرًا إلى أن هذه الأرقام تعتبر ظلم كبير واقع من حكومة طرابلس، قائلاً: “نعتبر هذا احتلال لبرقة.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن ما يحدث يوضح أن المصرف المركزي الموجود في طرابلس والذي يتحكم فيه الصديق الكبير يقع تحت تصرف المليشيات، قائلاً:” لأول مرة نرى صورة تجمع بين محافظ مصرف ليبيا المركزي ورئيس دولة مثل أردوغان، فما هي العلاقة؟!.

الوسوم

مقالات ذات صلة