أقدم حزب مصري: جيشنا مستعد لمواجهة أي تحركات تهدد أمن ليبيا 

ثمن المهندس حازم الجندي، مساعد رئيس حزب الوفد أقدم الأحزاب المصرية، لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي بمشايخ وأعيان القبائل الليبية تحت شعار “مصر وليبيا.. شعب واحد.. مصير واحد”.

وقال الجندي، إن الرئيس السيسي وجه العديد من الرسائل التحذيرية للدول الخارجية التي تريد العبث بأمن واستقرار ليبيا الشقيقة، بأن مصر لن تقف مكتوفة الأيدي حال تجاوز أمنها القومي، ولن تقبل بزعزعة أمن واستقرار المنطقة الشرقية في ليبيا، وعلى أتم الاستعداد لمواجهة أي اعتداء من أي دولة تسول لها نفسها التدخل في شئون دولة أخرى وتعبث بحقوق شعبها وثرواته.

ولفت الجندي، في بيان له، أن تفويض القبائل الليبية للرئيس السيسي لمواجهة الاعتداء على ليبيا من جانب تركيا، يماثل التفويض الذي حدث في مصر من قبل الشعب المصري للرئيس السيسي لمكافحة الإرهاب، فالاعتداء على الأمن القومي المصري لا يقل خطورة عن الإرهاب.

وأكد أن جموع الشعبيين المصري والليبي، قدموا الدعم والتأييد اللازم للجيش المصري للتعامل مع أي تجاوز قد يحدث في ليبيا، منوها أن الجيش المصري مستعد بقوة لمواجهة أي تحركات مباشرة لتهديد الأمن القومي المصري والليبي.

وأشار مساعد رئيس حزب الوفد، إلى أهمية تأكيد الرئيس السيسي أن مصر تلجأ وتدعم دائما الحل السياسي في ليبيا وليس لديها أي مواقف مناوئة للغرب الليبي.

 

 

مقالات ذات صلة