إعلامي مصري: البرلمان المصري أعطى صكا شعبيا وسندا دستوريا للقضاء على المليشيات والمرتزقة بليبيا

قال الإعلامي المصري عماد الدين أديب، إن موافقة مجلس النواب لبلاد، على إرسال عناصر من القوات المسلحة المصرية في مهام قتالية خارج حدود الدولة، تأتي بهدف الدفاع عن الأمن القومي المصري في الاتجاه الإستراتيجي الغربي.

وقال أديب، خلال مداخلة هاتفية مع خالد أبو بكر، ببرنامج «كل يوم» المذاع على شاشة «ON»المصرية، إن البرلمان المصري عبر عن حالة اتفاق وطني حقيقية نتيجة وجود خطر يهدد حدود مصر الغربية.

وتابع: «ما تقوم به تركيا ليس مجرد مغامرة حمقاء فقط، بل تهديد وجودى للأمن القومي المصري، وجلسة النواب أعطت صكا شعبيا وسندا دستوريا للقوات المسلحة وقائدها الأعلى والحكومة المصرية لتحريك قوات لمهام قتالية، للقضاء على المليشيات الإرهابية، والمرتزقة الأجانب»، مشيرا إلى أن بيان مجلس النواب صيغ باحترافية شديدة.

ووافق البرلمان المصري، اليوم الإثنين، على إرسال عناصر من الجيش في مهام قتالية خارج حدود الدولة، لأجل الدفاع عن الأمن القومي للبلاد، ضد أعمال الميليشيات وعناصر الإرهاب الأجنبية.

وأكد قرار البرلمان المصري، أن القوات المسلحة لديها الرخصة الدستورية والقانونية لتحديد زمان ومكان الرد على الأخطار والتهديدات.

وجرت الموافقة على إرسال عناصر من الجيش إلى خارج البلاد، في جلسة سرية حضرها 510 من أعضاء المجلس، كما شهدت حضور وزير شؤون المجالس النيابية، المستشار علاء فؤاد، واللواء ممدوح شاهين مساعد وزير الدفاع.

 

مقالات ذات صلة