«بوغدانوف»: على أردوغان الاعتراف بسيادة ليبيا ووقف التدخل الخارجي

شدد مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا، ونائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، على ضرورة اعتراف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بسيادة واستقلال ووحدة الأراضي الليبية، مع أهمية بدء الحوار السياسي المباشر بين الأطراف الليبية.

وأكد بوغدانوف، في مقابلة مع صحيفة “الأهرام” المصرية، أن الحل السياسي يجب أن يكون بعيدا عن التدخل العسكري، وفقًا للقرار رقم 2510 الصادر عن مجلس الأمن الدولي.

ورفض اللجوء إلى أي حل عسكري في الأزمة الليبية، متمسكا بالحوار السياسي المباشر بين الأطراف الليبية، بعيدًا عن أي تدخل عسكري أجنبي، وبما يتفق مع القرار رقم 2510 الصادر عن مجلس الأمن الدولي في إطار آلية “2+2” من أجل التوصل إلى اتفاق حول وقف إطلاق النار، والعمل في إطار الرؤية المشتركة التي طرحها الرئيس بوتين مع أردوغان.

وأوضح أن موسكو استقبلت المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب، وكذلك استقبلت ممثلي المعسكر الليبي الغربي، ونائب رئيس ما يعرف بـ”حكومة الوفاق”، أحمد معيتيق، ووزير خارجية الوفاق، محمد سيالة.

ولفت إلى أنه جرى الحوار حول تسوية أوضاع ليبيا فيما بعد النزاع، وتشكيل الهيئات الحكومية الليبية المشتركة، استنادًا إلى قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة ومقررات مؤتمر برلين الدولي.

وأشار “بوغدانوف” إلى أن روسيا على اتصال وتفاعل مع كل اللاعبين الدوليين المؤثرين من ضمنهم مصر وتركيا، مع مراعاة علاقات موسكو الخاصة مع سلطات طرابلس، متابعا:” نواصل العمل أيضًا مع الأمريكيين والأوروبيين والبلدان الإقليمية حول الأوضاع في ليبيا”.

مقالات ذات صلة