مفتي الجمهورية المصري: يجب شرعًا الوقوف صفًا واحدًا أمام التحديات مع جيشنا ضد من يهدد أمننا

أثنى الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية المصري، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء فى العالم، على قرار البرلمان المصرى فى جلسته التاريخية بالموافقة على إرسال عناصر من القوات المسلحة المصرية فى مهام قتالية خارج حدود الدولة المصرية، للدفاع عن الأمن القومى المصرى فى الاتجاه الاستراتيجى الغربى ضد أعمال الميلشيات الإجرامية المسلحة والعناصر الإرهابية الأجنبية إلى حين انتهاء مهمة القوات.

وقال المفتى المصري فى بيان له اليوم الإثنين: “يجب شرعًا على الشعب المصرى أن يقف صفًّا واحدًا أمام هذه التحديات مع قواتنا المسلحة والقيادة السياسية لمواجهة كافة المخاطر التى تهدد أمننا القومى والإقليمى فى هذا الظرف الدقيق”.

وأضاف أن قواتنا المسلحة كما عهدناها دائمًا هى درع مصر الحامية، التى تهب دائمًا للدفاع عن أمن الوطن وسلامة أراضيه، مؤكدًا أن جنودنا البواسل هم فى جهاد لحماية مصرنا الحبيبة من كل من تسول له نفسه تهديد أمنها واستقرارها.

يذكر أن مجلس النواب المصري، وافق اليوم الاثنين، في جلسة سرية على إرسال عناصر من القوات المسلحة في مهام قتالية خارج حدود الدولة، في الاتجاه الاستراتيجي الغربي، ضد أعمال الميليشيات الأجنبية.

مقالات ذات صلة