وكيل «النواب» المصري: البرلمان عبر عن اللحمة الوطنية الواحدة للدفاع عن الأمن القومي

قال النائب السيد الشريف، وكيل مجلس النواب في مصر، إن برلمان بلاده عقد اليوم جلسة تاريخية في تاريخ الحياة النيابية المصرية بتعبير المجلس عن إرادة الشعب المصري والموافقة على إرسال عناصر من القوات المسلحة في مهام قتالية خارج الحدود دفاعًا عن الأمن القومي المصري.

وأضاف الشريف، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “مساء دي إم سي” المذاع عبر قناة “دي إم سي” المصرية، اليوم الإثنين، إن جلسة البرلمان عبرت عن اللحمة الوطنية الواحدة داخل البرلمان لتمثيل إرادة مصر وشعبها في ظل المنعطف التاريخي الذي تمر به المنطقة العربية، لافتًا إلى أن نواب الشعب أعلنوا بكل قوة وصراحة دعمهم الكامل للقوات المسلحة الباسلة.

وأكد أن 100 مليون مواطن مصري مستعد للدفاع عن مقدرات الوطن، مشددا عل أن بلاده دولة تبني وتعمر وداعية للسلام ودعمت كل القرارات الخاصة بالتسوية السياسية في المنطقة العربية.

ووافق البرلمان المصري، اليوم الإثنين، على إرسال عناصر من الجيش في مهام قتالية خارج حدود الدولة، لأجل الدفاع عن الأمن القومي للبلاد، ضد أعمال الميليشيات وعناصر الإرهاب الأجنبية.

وأكد قرار البرلمان المصري، أن القوات المسلحة لديها الرخصة الدستورية والقانونية لتحديد زمان ومكان الرد على الأخطار والتهديدات.

وجرت الموافقة على إرسال عناصر من الجيش إلى خارج البلاد، في جلسة سرية حضرها 510 من أعضاء المجلس، كما شهدت حضور وزير شؤون المجالس النيابية، المستشار علاء فؤاد، واللواء ممدوح شاهين مساعد وزير الدفاع.

مقالات ذات صلة