عضو بـ«دفاع البرلمان المصري» لـ«الساعة24»: الموافقة على إرسال جنودنا لليبيا جاء متأخرا

قال عضو لجنة الدفاع والأمن القومي لمجلس النواب المصري، خالد أبو طالب، إن قرار مجلس النواب بالموافقة على إرسال جنودنا في أعمال قتالية خارج حدود الوطن جاء للحفاظ على الأمن القومي للبلاد والجارة الشقيقة ليبيا والوطن العربي.

وأضاف «أبو طالب» في تصريحات خص بها صحيفة «الساعة24»: إن الموافقة على القرار جاءت لدعم الأمن القومي المصري والليبي ضد الأعمال الإجرامية والإرهابية على حدودنا المصرية.

وأكد عضو مجلس النواب المصري أن القرار جاء بحضور وزير الدولة لشؤون مجلس النواب ومساعد وزير الدفاع وعدد من القيادات السياسية والعسكرية، مشيرا إلى أن هذا القرار صدر وفقا الدستور المصري.

واعتبر عضو لجنة الدفاع والأمن القومي لمجلس النواب المصري أن الموافقة على إرسال جنودنا في أعمال قتالية في ليبيا جاء متأخرا، موضحا أن أعداد المرتزقة الذين تجلبهم إحدى الدول الأجنبية إلى ليبيا في تزايد مستمر.

ونوه النائب خالد أبو طالب أن القرار يعود إلى القيادة السياسية والقوات المسلحة المصرية التي تلم بكافة التفاصيل الاستراتيجية للبلاد من الناحية العسكرية.

وشدد على أن القيادة المصرية وقواتها المسلحة لمها كامل الحق في الحفاظ على أمنها القومي ضد أي تهديد محتمل أو واقع، خاصة أن هناك حربا تقودها المليشيات المسلحة والمرتزقة تهدد الاستقرار والأمن داخل الدولة الليبية وأمننا الوطني على مساحة 1200 كيلو متر في حدودنا مع الجارة ليبيا.

مقالات ذات صلة