«أردوغان»: أتابع التطورات الأخيرة ولن أسمح بأي عمل متهور في ليبيا

زعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن “أنقرة لن تسمح بأي عمل متهور في ليبيا”، مشيرا إلى دعم بلاده لمليشيات «الوفاق»، بحسب تعبيره.

وواصل الرئيس التركي مزاعمه، في كلمة له في أنقرة اليوم الثلاثاء، قائلًا: “أجبرنا الانقلابيين الذين يهددون طرابلس على التراجع”، مدعيًا: “نتابع بعض التطورات خلال الفترة الأخيرة، فلا يتهور أحد، لإننا لن نسمح بذلك أيضا”، على حد قوله.

كما زعم «أردوغان» أن حكومته تقدم الدعم لحكومة الوفاق “الشرعية” بما «يتوافق» مع الاتفاقيات المشتركة،  مستطردًا أن “بلاده ستواصل انتزاع حقوقها دون التعدي على الآخرين”.

يأتي تصريح «أردوغان» بعد يوم من تفويض مجلس النواب المصري، الرئيس عبد الفتاح السيسي، فى اتخاذ “جميع الإجراءات اللازمة للحفاظ على الأمن القومي المصري”، بما فيها إرسال قوات مسلحة في مهمة قتالية خارج الحدود.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد أشار في 20 يونيو الماضي، إلى إمكانية تنفيذ جيش بلاده “مهام عسكرية خارجية إذا تطلب الأمر ذلك”، معتبرا أن أي “تدخل مباشر في ليبيا بات تتوفر له الشرعية الدولية”، الأمر الذي اعتبرته “حكومة الوفاق” بمثابة “إعلان حرب”.

الوسوم

مقالات ذات صلة