الأزهر يدعم القيادة المصرية في الحفاظ على أمن مصر القومي

أكد الأزهر الشريف في مصر، دعمه للقيادة السياسية في بلاده في كل ما تتخذه من خطوات للحفاظ على أمن مصر القومي وحماية حدودها، والتصدي لكافة التهديدات الخارجية.

وشدد الأزهر الشريف، في بيان عاجل له مساء اليوم الإثنين، على ضرورة الوعي بالمخاطر والتحديات التي تواجهها مصر في الوقت الراهن، وضرورة الاصطفاف والتكاتف يدا واحدة من أجل الوطن وجعل مصلحة الوطن فوق أي مصلحة أو حسابات ضيقة.

وأشاد الأزهر، بحرص مصر المستمر على الحلول السلمية كعقيدة راسخة للقوات المسلحة المصرية، سائلا المولى -عز وجل- أن يحفظ مصر وليبيا والأمة العربية من كل مكروه وسوء.

ووافق البرلمان المصري، الإثنين، على إرسال عناصر من الجيش في مهام قتالية خارج حدود الدولة، لأجل الدفاع عن الأمن القومي للبلاد، ضد أعمال الميليشيات وعناصر الإرهاب الأجنبية.

وأكد قرار البرلمان المصري، أن القوات المسلحة لديها الرخصة الدستورية والقانونية لتحديد زمان ومكان الرد على الأخطار والتهديدات.

وجرت الموافقة على إرسال عناصر من الجيش إلى خارج البلاد، في جلسة سرية حضرها 510 من أعضاء المجلس، كما شهدت حضور وزير شؤون المجالس النيابية، المستشار علاء فؤاد، واللواء ممدوح شاهين مساعد وزير الدفاع.

مقالات ذات صلة