الخارجية الأمريكية: نتعامل مع الأزمة الليبية بمبدأ «الحياد النشط»

أكد مصدر بالخارجية الأمريكية، أن إدارة ترامب، تعتبر الصراع الليبي مشكلة أوروبية في المقام الأول، مشيرا إلى أن البيت الأبيض يضع في نفس الوقت مشاركته في الأزمة الليبية في خانة «الحياد النشط».

ونقلت صحيفة «واشنطن بوست» عن المصدر الدبلوماسي قوله: “أولا وقبل كل شيء هذه مشكلة أوروبية، وبالرغم من ذلك فإن بلادي تواصل جهودا نشطة، معظمها من خلف الكواليس، لدعم التسوية السياسية في إطار سياسة يصفونها بـ«الحياد النشط»”.

وشدد المصدر على أن الوضع في ليبيا «صعب للغاية»، حسبما ذكرت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية.

من جانب آخر، قال دبلوماسي غربي للصحيفة: إن “الولايات المتحدة من حيث الجوهر، خارج اللعبة، والليبيين ليسوا في وضع يسمح لهم باتخاذ قراراتهم بأنفسهم، وهم يعتمدون بشكل كامل على كيانات أجنبية”.

ورأت صحيفة «واشنطن بوست» أنه من غير المرجح أن تكثف إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنشطتها في ليبيا، بالنظر إلى سعي ترامب إلى الحد من المشاركة الأمريكية في الصراعات الخارجية.

وتعتقد الصحيفة في الوقت ذاته، أن هذه الخطوة من قبل الولايات المتحدة تتيح “لروسيا منبرا لتوسيع نفوذها في البحر المتوسط”، بحسب وصفها.

مقالات ذات صلة