«المقري»: حكومة الصخيرات ترتكب خيانة عظمى بتمكين العدو التركي من احتلال ليبيا

قال عبد الله ميلاد المقري، المحلل السياسي الليبي، إن “حكومة وثيقة الصخيرات -الوفاق غير المعتمدة- ترتكب الخيانة العظمى في تمكين العدو التركي من احتلال العاصمة الليبية، وتحويل مطارها المدني الى قاعدة جوية تركية حربية”.

وأضاف “المقري” على حسابه بـ”فيسبوك” اليوم الثلاثاء، “ويتوسع هذا العدو الاستعماري في تواجده الى قاعدة عقبة بن نافع ليحولها هي الأخرى إلى قاعدة للطيران الحربي، بالاضافة الى قاعدة الكلية الجوية بمصراتة والتي تستعمل هذه الأخيرة، في أعمال لوجستية خطيرة تعرض سلامة السكان والمدنيين في هاتين المدينتين الى دمار شامل في انطلاق العمليات الحربية للرد على هذا الوجود الاستعماري المتوغل”.

وبين أنه “لن يكون ميناء طرابلس ومصراته هما في مأمن من الدمار ولهيب النار” مؤكدا أن “الشعب الليبي تقوده هذه الحكومة اللاوطنية ومنتهية العمل بها من أكثر سنوات إلى حرب من نوع آخر ستدور رحاها في كامل المنطقة المحتلة من قبل الوجود التركي، بل ستشتعل إلى شواطئ دول أخرى وجزر”.

وأوضح أن “حكومة وثيقة الصخيرات -الوفاق- ستتحمل تهديد سيادة الدولة الليبية والشعب الليبي وسلامة الأمن والسلام في وسط وغرب البحر المتوسط وسيعيد المجتمع الدولي حساباته وتصبح صفة النازية اقرب في إطلاقها على من هو مكن العدو التركي من احتلال ليبيا وإشعال حرب من نوع آخر”.

الوسوم

مقالات ذات صلة