امغيب: البرلمان المصري وضع تركيا وحكومة المليشيات أمام خيارات صعبة

وجه عضو مجلس النواب سعيد امغيب الشكر إلى مصر بعد قرار البرلمان المصري الموافقة على إرسال قوات الجيش المصري إلى الخارج.

وأكد امغيب في تدوينة على صفحته موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن موافقة البرلمان المصري على إرسال قوات إلى ليبيا يضع تركيا وحكومة المليشيات (في إشارة إلى الوفاق) أمام خيارات صعبة.

ووصف عضو مجلس النواب مصر بالدولة العربية الكبرى، مضيفا: “يميل العرب حيث تميل، وينتصر من استنصرها ويرجع خائباً ذليلاً من حاربها”، وأردف: “شكرا مصر العروبة شعباً ورئيساً وحكومة”.

ووافق البرلمان المصري، أمس الإثنين، على إرسال عناصر من الجيش في مهام قتالية خارج حدود الدولة، لأجل الدفاع عن الأمن القومي للبلاد، ضد أعمال الميليشيات وعناصر الإرهاب الأجنبية.

وأكد قرار البرلمان المصري، أن القوات المسلحة لديها الرخصة الدستورية والقانونية لتحديد زمان ومكان الرد على الأخطار والتهديدات.

وجرت الموافقة على إرسال عناصر من الجيش إلى خارج البلاد، في جلسة سرية حضرها 510 من أعضاء المجلس، كما شهدت حضور وزير شؤون المجالس النيابية، المستشار علاء فؤاد، واللواء ممدوح شاهين مساعد وزير الدفاع.

وجاء هذا القرار بعد طلب مجلس النواب الليبي وتفويض القبائل الليبية الجيش المصري للتصدي للغزو التركي، في ظل تحشيد أنقرة عددا من الآليات المسلحة والمرتزقة السوريين للهجوم على سرت، وتجاهل دعوات المجتمع الدولي للحوار السياسي ووقف إطلاق النار.

مقالات ذات صلة