رئيس «الأعلى لتنظيم الإعلام» المصري: قرار البرلمان المصري جاء للدفاع عن الأمن القومي.. وأردوغان يبحث عن الأمجاد البائسة

قال رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر، كرم جبر، إن ما يقوم به الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيؤدي لما يشبه أحداث 11 سبتمبر التي وقعت في الولايات المتحدة الأمريكية، لافتا إلى أن ما تقوم به مصر جاء من أجل الدفاع عن أرضها، مضيفًا أن أردوغان ما زال يبكي على أطلال دولته البائسة والإخوان.

وأضاف “جبر” في مداخلة هاتفية مع الإعلامي خالد أبو بكر، ببرنامج “كل يوم”، المُذاع عبر فضائية “ON” المصرية، مساء الإثنين:” منْ يحاول اختراق الجبهة الغربية ستحول مصر موقعه لمقبرة”.

وأوضح رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر، أن جيش بلاده الأقوى أفريقيا وفي الشرق الأوسط، ويستطيع أن يقطع ذراع وعنق من يهدد أمن مصر القومي، مضيفًا:” الأمن القومي المصري مش لعبة، ونناشد كافة وسائل الإعلام الالتزام بكافة ضوابط النشر”.

وأشاد جبر، بمجلس النواب المصري، متابعا:” البرلمان الحالي هو برلمان المهام الصعبة، ومن أهم البرلمانات فى الحياة النيابية المصرية، حيث أدي مهامة بنجاح كبير”.

ووافق البرلمان المصري، اليوم الإثنين، على إرسال عناصر من الجيش في مهام قتالية خارج حدود الدولة، لأجل الدفاع عن الأمن القومي للبلاد، ضد أعمال الميليشيات وعناصر الإرهاب الأجنبية.

وأكد قرار البرلمان المصري، أن القوات المسلحة لديها الرخصة الدستورية والقانونية لتحديد زمان ومكان الرد على الأخطار والتهديدات.

وجرت الموافقة على إرسال عناصر من الجيش إلى خارج البلاد، في جلسة سرية حضرها 510 من أعضاء المجلس، كما شهدت حضور وزير شؤون المجالس النيابية، المستشار علاء فؤاد، واللواء ممدوح شاهين مساعد وزير الدفاع.

مقالات ذات صلة