منظمة حقوقية: «أردوغان» يسعى من خلال المرتزقة والإرهابيين الوصول لأماكن النفط بطرق غير مشروعة

أكدت مؤسسة «ماعت» للسلام والتنمية وحقوق الإنسان في تقرير لها، أن “الحشود التي يرسلها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى ليبيا، للقتال إلى جانب ميليشيات حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج، تستهدف السيطرة على النفط الليبي.

ولفتت المؤسسة في تقرير لها، إلى أن “جلب تلك الحشود المسلحة ومرتزقة من دول مختلفة من أجل القتال بصفوف قوات حكومة الوفاق تحت شعارات مزعومة، تهدف في الأساس لتحقيق أطماع أردوغان في ليبيا والمنطقة، والوصول إلى مناطق النفط”.

وأوضح «التقرير»، أن “أردوغان يسعى من خلال هؤلاء المرتزقة والإرهابيين للوصول إلى أماكن النفط بطرق غير مشروعة، والعمل على تنفيذ مخططه في المنطقة، وهو ما آثار الكثير من الرفض الدولي والعربي تجاه ما يفعله بالمنطقة”.

وختم «التقرير»، أن “أردوغان دعم الإرهابيين الذي حشدهم إلى ليبيا من أجل الانتشار بالمنطقة، لتنفيذ مخططاته الخبيثة والعمل على دخول البلاد في معارك، وهو ما تصدت له مصر بكل قوة وحزم، لمنع دخول أي من الإرهابيين إلى حدودها، وحماية المنطقة بالكامل من مخططات تركيا الإرهابية”.

مقالات ذات صلة