«الشاطر»: هل سينتظر «الرئاسي» غارات الطائرات المصرية ليصدر بيانا للتنديد 

تسائل عبد الرحمن الشاطر، عضو المجلس الاستشاري، هل سيعلن المجلس الرئاسي عن موقفه من موافقة البرلمان المصري للتدخل عسكريا في ليبيا وهو إعلان حرب؟”

وتابع «الشاطر»، الذي يعد من أبرز الداعمين للغزو التركي على ليبيا والموالي لنظام أردوغان، في تغريدة، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: “أم أن علينا أن ننتظر غارات الطائرات المصرية ليصدر المجلس بيانا يندد بها”، لافتًا إلى أنه “سيكون تكرارا لسيناريو 4-4-2019، لا تكتشفوا الحقيقة بعد وقوعها!!”.

وكان «الشاطر»، قد دعا في تغريدة سابقة مكتب «النائب العام» لاتخاذ ما أسماه بالـ«خطوة العاجلة» بالإعلان عن شروعه في جمع الاستدلالات حول «الأفراد» الذين ذهبوا إلى مصر مطالبين بما وصفه بـ«التدخل الأجنبي» على «سيادة الدولة الليبية» منتحلين صفة لا تستند على شرعية ما يعتبر «خيانة وطنية» تمهيدا لتقديمهم لاحقا للمحاكمة، على حد وصفه.

وقال الشاطر: “كان للقبيلة وجود اجتماعي فعال على الصعيد الاجتماعي. عندما اقحمت في الشأن السياسي تمزقت القبيلة الواحدة الى قبائل وكل من له اطماع ينتحل صفة شيخ قبيلة”، بحسب زعمه.

مقالات ذات صلة