سعيد رشوان: لن تستقر ليبيا إلا بالمصالحة الوطنية 

دعا القيادي في النظام السابق سعيد رشوان إلى المصالحة بين الليبيين للعودة إلى الاستقرار.

وقال رشوان في تدوينة على صفحته بموقع “فيسبوك”: “لن تنام  ليبيا آمنة مطمئنة مستقرة إلا إذا توسدت المصالحة الوطنية”.

وأضاف الخبير المصرفي: “إنها المبيد والمطهر من كل أنواع الحشرات والأوبئة الضارة التي أصابتها” على حد قوله.

جدير بالذكر أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أعلن عن مبادرة القاهرة للتسوية السياسية في ليبيا، ودعا لاستكمال المفاوضات ووقف الأعمال العسكرية القائمة في سرت.

وبعد تعطيل تركيا المفاوضات السياسية وتصميم أردوغان على استكمال الأعمال العسكرية للسيطرة على منطقة الهلال النفطي، حذر السيسي من خطورة تجاوز الوضع الحالي في سرت.

وفوض مجلس النواب والقبائل الليبية الجيش المصري لدعم الجيش الوطني الليبي في التصدي للغزو التركي.

وقال السيسي خلال لقائه بوفد من القبائل الليبية الخميس الماضي إن الخطوط الحمراء التي تم إعلانها في ليبيا بالأساس هي دعوة للسلام وإنهاء الصراع، مشددا على أن مصر لن تقف مكتوفة الأيدي في مواجهة أية تحركات تشكل تهديدا مباشرا قويا للأمن القومي العربي والإقليمي والدولي.

ودعا الرئيس المصري، أبناء القبائل الليبية للانخراط في جيش وطني موحد، مؤكدا استعداد بلاده لتدريب أبناء القبائل الليبية لبناء جيش وطني موحد ‎.

ولفت السيسي، إلى أن مصر تتعامل مع ليبيا موحدة وتتعاطى مع كافة أبنائها ، رافضا أي محاولات لتحويل ليبيا لملاذ آمن للخارجين عن القانون .‎

وشدد الرئيس المصري على ضرورة حصر السلاح ورفض التدخل الأجنبي، مؤكدا أن هذا الأمر في يد دولة المؤسسات في ليبيا .

وتابع الرئيس المصري: “سندخل ليبيا بطلب منكم و سنخرج منها بأمر منكم، ولا يوجد إرادة قوية في المجتمع الدولي لحل النزاع الليبي”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة