«أوغلو»: 83 مليون تركي يعملون لأجل إطعام «القصر الرئاسي»

اتهم زعيم المعارضة التركية ورئيس حزب الشعب الجمهورى التركى المعارض كمال كيلتشدار أوغلو، الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، بالتفريط في دماء ضحايا المحاولة الانقلابية المزعومة 2016، وعدم كشفه لمخططات تنظيم فتح الله جولن مبكراً، والانصياع إلى قادة الدول الكبرى.

وقال زعيم المعارضة التركية، إن حكومة “القصر الرئاسي” التركى ألغت الطبقة الوسطى تماماً، لقد ولد نظام الحكم الرئاسي ميتاً، فـ83 مليون شخص يعملون لأجل شخص واحد، و83 مليون شخص يعملون لأجل أسرة واحدة، يعملون لإطعام القصر.

وأشار زعيم المعارضة التركية، إلى أن أردوغان هو الرجل الذي يتلقى تعليمات من كبار قادة العالم ويفي بمتطلباتهم، بينما يقول إنه يتحدى العالم، ما هذا التحدي الذي يطلقه، إنه يستخدم وسائل الإعلام لتقول إن أردوغان يضرب قبضته على الطاولة فيرتعد العالم، ألم يقف أردوغان هناك في روسيا بينما قتل 33 جندياً في إدلب حتى أنهم لم يعطوه كرسياً.

وانتقد كيلتشدار أوغلو، اعتقال صحفيين معارضين من قبل حكومة أردوغان قائلاً: “تم القبض على مئات الصحفيين واحتجازهم وحكم عليهم بالسجن من قبل الحكومة القمعية، لمجرد الكتابة والتفكير والحديث والتعليق، يُقبض عليهم بسبب كتابة الحقائق وعدم بيعهم أقلامهم، تم القبض عليهم لعدم إطاعة القصر”.

ولفت زعيم المعارضة التركية إلى أن الدولة العثمانية انهارت لأنها غرقت بالفساد والرشوة والمحسوبية، وإذا لم تهتم الحكومة التركية لذلك فهذا يؤدي إلى انحلال الدولة، وهذا التدهور سينتشر إلى كافة المجالات، وعلى الأشخاص الذين يحكمون الدولة التواصل مع الخبراء والمنظمات غير الحكومية.

الوسوم

مقالات ذات صلة