«دردور»: مصر من نفذت الاغتيالات في المنطقة الشرقية عن طريق ضابط مخابراتها «العشماوي»

زعم فرج دردور، والذي تقدمه قنوات “الإخوان” بوصفه “محلل سياسي وباحث”، أن ضابط مخابرات مصري، يدعى “العشماوي” قام بتنفيذ عمليات اغتيال في المنطقة الشرقية.

وادعى «دردور»، على حسابه بـ “فيسبوك”، قائلا: “اتضح الآن أن سبب التمرد في المنطقة الشرقية على سلطة العاصمة، هي مصر التي نفذت الاغتيالات هناك عن طريق ضابط مخابراتها العشماوي”.

وكان «دردور»، قد زعم في تصريح سابق أن مليشيات الوفاق والمرتزقة السوريين الموالين لتركيا “سيقومون بالاستيلاء على منطقة سيدي براني المصرية ليتم تحويلها إلى إدلب ثانية”.

وادعى «دردور»، أن “ما يقوم به المحللون المصريون وعبيدهم الليبيين من تحليل حول معركة سرت الفاصلة، هو نفسه عندما كانوا يحللون حول الوطية وطرابلس وترهونة”، مردفًا “ثم في وقت لاحق سيحللون بأن مصر ستسترد سيدي براني من سيطرتنا والتي سنجعل منها ادلب ثانية، ننصب فيها خيم الخونة عملاء الموساد النازحين من ليبيا، فهناك يسهل عليهم التواصل مع السفارة الاسرائيلية في مصر، بدلا من مشقة السفر إلى الأردن للالتقاء بالموساد هناك”.

وواصل مزاعمه؛ قائلًا: “جاهزون لتكسير أنف السيسي في سرت، ولنتركه لاثيوبيا كي تجهز عليه ركلا وتمريغا”.

وكان «دردور» قد صرح في وقت سابق: “التعاون مع تركيا ليس حديث بل قديم، وهو مستمر وموجود في المنطقة الشرقية، ولم تفرض علينا فائز السراج رئيساً، بل جاءت لتدريب الجيش ودعم الحكومة الشرعية، والتجهيز للانتخابات”، على حد قوله.

وأوضح: “حكومة الوفاق خاضت معركة صعبة في طرابلس وانتصرت فيها على كل الدول الداعمة لحفتر، أما بالنسبة لسرت فهي مسألة وقت فقط، وجهزنا كل شيء، لتحرير سرت وما بعد سرت خلال أيام قليلة”، وفق تعبيره.

الوسوم

مقالات ذات صلة