برلمانية فرنسية: أمن ليبيا شيء أساسي ويؤثر على أمن أوروبا ومصر وتونس

قالت عضو لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الفرنسي، صونيا كريمي، إن “سيادة فرنسا وإيطاليا وإسبانيا وأمنها تتعلق بأمن ليبيا، بالإضافة إلى مصر وتونس”، موضحة أن “الأخيرة عانت منذ سنوات طويلة من انعدام الاستقرار في ليبيا”.

وأضافت «كريمي»، في مداخلة هاتفية على قناة العربية، “أوروبا مرتبطة بشكل وجودي مع دول جنوب البحر المتوسط، ولديها وحدة مصير مشترك، وتتعلق بسيادة بعضها البعض”.

وأكدت أن “أمن ليبيا شيء أساسي، ويؤثر على أمن أوروبا وأمن مصر وتونس”، لافتة إلى أن “هذا الوضع غير قائم بالنسبة لأمريكا البعيدة جدًا عن منطقة شرق المتوسط”.

وتشهد الساحة الليبية أحداثا متسارعة وتطورات يومية منذ سيطرة مليشيات حكومة الوفاق غير الشرعية على الحدود الإدارية للعاصمة طرابلس والمنطقة الغربية بالكامل، واتجهت حاليا نحو سرت في سبيل الوصول إلى منطقة الهلال النفطي، وتحشد قواتها حاليا تمهيدا لدخول المنطقة الاستراتيجية والتي تعد أحد أهم المطامع التركية في ليبيا.

وتسير الأوضاع الليبية نحو التصعيد بشكل أكبر بعد موافقة البرلمان المصري، على إرسال عناصر من قواته المسلحة في مهام قتالية خارج حدود بلاده، للدفاع عن الأمن القومي المصري في الاتجاه الاستراتيجي الغربي ضد أعمال الميليشيات الإجرامية المسلحة والعناصر الإرهابية الأجنبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة