الثني والحويج يبحثان عقد المؤتمر الوطني للسلام في ليبيا ‏ليكون مرجعية لحل الأزمة الليبية

بحث رئيس مجلس وزراء الحكومة الليبية عبدالله عبدالرحمن الثني، اليوم الأربعاء، عددا من المواضيع الهامة مع وزير الخارجية والتعاون الدولي عبدالهادي الحويج، وذلك خلال اجتماع عقده في مكتبه بديوان رئاسة مجلس الوزراء بمدينة بنغازي.

وبحسب إيجاز صحفى لمجلس الوزراء، وتناول الاجتماع آخر التطورات والمستجدات السياسية على الساحتين المحلية والدولية، فيما وضع وزير الخارجية والتعاون الدولي “الثني” في صورة آخر التحركات والاتصالات التي أجراها معالي مؤخرا حول الازمة الليبية، كما تطرق اللقاء إلى الاتصال الذي أجراه الحويج مع وزير الخارجية المالطي إيفارست بارتولو،والذي تناول أهمية أن تكون منطقة البحر الأبيض المتوسط منطقة للسلام والتعايش.

ونقل وزير الخارجية والتعاون الدولي عن الوزير المالطي تأكيده لأهمية تثبيت وقف إطلاق النار والعودة إلى العملية السياسية الشاملة وفقاً لمخرجات برلين وإعلان القاهرة، كما  أكد وزير الخارجية والتعاون الدولي عبدالهادي الحويج على ضرورة أن يخاطب العالم حكومة السراج وداعميها بهذا الأمر، مشددا على أن مجلس النواب الليبي والقوات المسلحة والحكومة الليبية أعلنوا بشكل واضح أمام العالم في أعلان القاهرة العودة إلى العملية السياسية ووقف إطلاق النار.

كما ناقش الثني مع الحويج،  أهمية عقد المؤتمر الوطني للسلام في ليبيا باعتبار أن المجتمع الدولي يدعو دوماً إلى حل القضية الليبية عبر حل يضعه الليبيين، وخلص الاجتماع إلى أهمية عقد مؤتمر سرت لتجاوز الألم ومحاولة أن يكون مرجعية وطنية للسلام وحل الازمة الليبية.

مقالات ذات صلة