إيطاليا تطالب الناتو بتعاون أكبر لمراقبة حظر السلاح إلى ليبيا

طالب وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، اليوم الخميس، الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرج، بتعاون أكبر بين عملية “حارس البحر” الأمنية البحرية لحلف “الناتو” في البحر المتوسط، وبين عملية إيريني الأوروبية الخاصة بمراقبة تطبيق الحظر الأممي على وصول الأسلحة إلى ليبيا.

وأكد دي مايو، في مكالمة هاتفية مع ستولتنبرج، نقلتها وكالة “نوفا” الايطالية، على أهمية التشغيل الكامل لمهمة الحارس البحري للناتو في البحر الأبيض المتوسط.

وفيما يخص شرق البحر الأبيض المتوسط، شدد رئيس الدبلوماسية الإيطالية، على الحاجة إلى الحفاظ على التماسك الداخلي في التحالف وتسهيل الحوار بين الدول الساحلية لتشجيع الحد من التوترات في المنطقة.

مقالات ذات صلة