“الجامعة العربية” تؤكد ضرورة وقف إطلاق النار ودعم الحوار السياسي الجاد بين الفرقاء الليبيين

شاركت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، اليوم الخميس في الاجتماع الرابع للجنة المتابعة الدولية بشأن ليبيا على مستوى كبار المسؤولين المنبثقة عن مؤتمر برلين الدولي عبر تقنية (الفيديو كونفرانس).

عقد الاجتماع الرابع برئاسة مشتركة من ستيفاني ويليامز الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة رئيس البعثة الأممية للدعم في ليبيا، وهيلجا ماريا الأمين العام لجهاز العمل الخارجي الأوروبي، وبمشاركة ممثلي من الدول والمنظمات الإقليمية والدولية أعضاء عملية برلين حول ليبيا.

وصرح السفير حسام زكي الأمين العام المساعد، رئيس وفد الأمانة العامة للجامعة العربية بأنه جرى – خلال الاجتماع – استعراض وتقييم نتائج اجتماعات مجموعات العمل المنبثقة عن اللجنة، وآخر المستجدات السياسية والاقتصادية والعسكرية وفي مجال حقوق الإنسان بليبيا ، إضافة إلى تشجيع عمل اللجنة العسكرية (5+5) للوصول إلى ترتيبات مقبولة بشأن وقف إطلاق النار، وكذلك مناقشة السبل الممكنة لدعم استئناف الحوار السياسي الليبي – الليبي، تحت إشراف بعثة الأمم المتحدة في ليبيا.

وأكد “زكي” – خلال مداخلته في الاجتماع – على ثوابت موقف الجامعة العربية من الوضع في ليبيا، مشددا على أن الأولوية في ظل الوضع الحالي تكون لوقف إطلاق النار، ودعم الشروع بحوار سياسي جاد بين الفرقاء الليبيين، مع ضرورة وقف التدخلات الأجنبية في الشأن الليبي بكل أشكالها.

الوسوم

مقالات ذات صلة