السفير الأمريكي في ليبيا و”عقيلة صالح” يبحثان تمكين مؤسسة النفط من استئناف عملها

بحث السفير الأمريكي في ليبيا ريتشارد نورلاند، هاتفيا مع رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، دعم سيادة ليبيا وتمكين المؤسسة الوطنية للنفط من استئناف عملياتها على الصعيد الوطني، والتوصل إلى حلّ سلمي تفاوضي للصراع الليبي بدءًا بتهدئة الوضع حول سرت والجفرة.

وأكد السفير الأمريكي رفض الولايات المتحدة لكافة التدخلات العسكرية الأجنبية في ليبيا ودعمها الكامل للحوار الذي تيسّره الأمم المتحدة.

وكانت السفارة الأمريكية لدى ليبيا، قد أعلنت اليوم الخميس، أن السفير الأمريكي ريتشارد نورلاند والقائم بالأعمال جوشوا هاريس عقدا هذا الأسبوع سلسلة من الاجتماعات لتأكيد التزام الولايات المتحدة الأمريكية بدعم عملية انتخابية ذات مصداقية وشاملة وآمنة تبرز ما تمّ من استعدادات جيدة لها في ليبيا.

وأضافت السفارة الأمريكية، في بيانٍ لها، نشرته عبر حسابها على توتير، أنه في 20 يوليو الجاري عقد القائم بالأعمال هاريس اجتماعًا افتراضيًا عن بُعد مع الدكتور عماد السايح رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات للتأكيد على دعم الولايات المتحدة للمفوضية كمؤسسة مستقلة وغير سياسية، مزوّدة بالموارد المناسبة وقادرة على الوفاء بولايتها الحيوية المتمثلة في تمكين الليبيين من اختيار قادتهم بكلّ حريّة، على حد تعبيرها.

وأشارت إلى السفير نورلاند، عقد في يوليو، اجتماعًا افتراضيًا عن بُعد مع المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمؤسسة الدولية للنظم الانتخابية (IFES) السفير دانييل روبنستين، لمناقشة برامج الانتخابات التي تموّلها الحكومة الأمريكية في ليبيا بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

ولفتت إلى أن القائم بالأعمال هاريس قام في 22 يوليو، بعقد مائدة مستديرة افتراضية عن بُعد مع شركاء الأمريكية للتنمية الدولية – المؤسسة الدولية للنظم الانتخابية والمعهد الوطني الديمقراطي ونقابة المحامين الأمريكية – لمناقشة برامج رفع القدرة الفنية للمؤسسات الانتخابية.

الوسوم

مقالات ذات صلة