«الفخفاخ»: حركة النهضة عرضت عليّ صفقة مقابل الاستمرار في منصبي لكنني رفضت

كشف رئيس الحكومة التونسية المستقيل، إلياس الفخفاخ، كواليس صفقات جماعة الإخوان المسلمين معه من أجل الاستمرار في منصبه مقابل الحصول على بعض المزايا في الحكومة التي يتولى رئاستها.

وقال إلياس الفخفاخ، في مقابلة له مع إذاعة “إكسبراس أف أم”، إن حركة النهضة الذراع السياسي لجماعة الإخوان في تونس، والتي يتزعمها رئيس مجلس نواب الشعب، راشد الغنوشي، عرضت عليه صفقة لإدخال بعض الأطراف للحكم مقابل مواصلة عمله.

ولفت إلى أنه كان بإمكانه مواصلة ترأس الحكومة التونسية، لكنه رفض صفقة الإخوان، مُتابعًا:” قبل أسبوعين عرضت عليّ حركة النهضة صفقة لإدخال أطراف للحكم مقابل مواصلة المشوار لكن لم أرضخ”.

وشدد “الفخفاخ” على أنه كان بالإمكان أن يكذب ويقول أن تونس ما بعد كورونا بحاجة لحكومة وحدة وطنية، إلا أنه رفض ذلك، مستطردا:” نلوم العباد والنخبة التي تحتل مقعد المفترج، رغم علمهم بأن المعركة كانت الإصلاح ضد المحافظة على المواقع”.

الوسوم

مقالات ذات صلة