خلال لقاءه نظيره القبرصي.. الرئيس الفرنسي: ترك  أمن “شرق المتوسط” في يد تركيا خطأ جسيم

طالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الاتحاد الأوروبي، بمعاقبة من يتدخلون في ليبيا، ومنتهكي المجال البحري في شرق المتوسط.

وقال ماكرون، اليوم الخميس، خلال لقاء صحفي جمعه برئيس قبرص نيكوس أناستاسيادس في باريس، إنه سيكون خطأ جسيمًا أن يتم ترك أمن شرق المتوسط في يد أطراف أخرى، خاصة تركيا، كما شدد على ضرورة التوصل لحل لوقف إطلاق النار ولحل سياسي في ليبيا.

وأضاف الرئيس الفرنسي: «لا بد من فرض عقوبات على من ينتهك توريد السلاح إلى ليبيا؛ لتحقيق وقف إطلاق النار هناك، وفرنسا سوف تسعى في ذلك الاتجاه».

وكانت صحيفة «سيبرس ميل» القبرصية ذكرت أن لقاءً سيعقد، اليوم الخميس، بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس قبرص؛ لمناقشة القضايا المتعلقة بالتعاون بين قبرص وفرنسا في مجال الطاقة والدفاع، والعلاقات الثنائية، واستفزازات تركيا في شرق البحر الأبيض المتوسط​​، وكذلك أولويات الاتحاد الأوروبي.

الوسوم

مقالات ذات صلة