«أوغلو»: تركيا قد تضطر إلى استخدام الحل العسكري إذ لم ينسحب «حفتر» من سرت

زعم السياسي التركي المقرب من حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم، يوسف كاتب أوغلو، أن بلاده مارست ولا زالت تمارس كل الجهود الدبلوماسية والضغط على روسيا ليكون هناك انسحاب للقوات المسلحة العربية الليبية وتعامل مع ما وصفها بـحكومة الحكومة الشرعية نحو الطريق الصحيح لتحقيق المصالح المشتركة لتركيا وروسيا.

وقال أوغلو، لـ”قناة التناصح” التابعة للمفتي المعزول الصادق الغرياني، إن هناك انسحابات محدودة من سرت لكن لا زالت التحركات بطيئة جداً، متابعا:” روسيا لا تزال تعاند أن يكون حفتر لاعب أساسي في العملية السياسية وتركيا ترفض تماماً من يداه ملطخة بالدماء  من هو مجرم حرب أن يكون له دور سياسي بالتالي في ظل هكذا تطورات إذا لم تستجيب روسيا للمطالب أو لم تكون هناك ليونة ومرونة في التعامل مع المعطيات”، على حد قوله.

وادعى أن تركيا داعمة للشرعية وحكومة الوفاق، ولابد أن يكون آخر الأمور الرجوع للعمل العسكري.

ولفت إلى أن تركيا لا تزال تعطي فرصة أو نافذة للحوار السياسي لكن ذلك لن يبقى مفتوحا طول الوقت، متابعا:” إذا لم ينسحب “حفتر وروسيا” من سرت ستضطر تركيا للجوء إلى الخيار العسكري.

وزعم أن فرنسا اختارت أن تكون في الموقع الخطأ وهي حالياً تستعدي تركيا وحكومة الوفاق وتدعم “حفتر” من تحت الطاولة بحسب قوله، متوقعاً أن تمارس الدول الغربية ضغوطها على روسيا بالانسحاب أو عدم شرعنت تواجدها ودعمها لحفتر، على حد تعبيره.

الوسوم

مقالات ذات صلة