“عاطف برقيق”: عبير موسي تريد إسقاط الغنوشي والبرلمان والثورة التونسية

هاجم عاطف برقيق، القيادي في مليشيا ثوار طرابلس والمقيم بتركيا، رئيس حزب الدستوري الحر التونسي عبير موسي بسبب مواقفها ضد راشد الغنوشي رئيس حزب حركة النهضة الذراع السياسية لجماعة الإخوان بالبلد الشقيق.

وقال برقيق في تدوينة عبر “فيسبوك” أمس الخميس، إن الاعتقاد أن صراع عبير موسي هو مع الغنوشي خطأ، مضيفا: موسي تريد أكثر من إسقاط الغنوشي من رئاسة البرلمان، الهدف هو إسقاط البرلمان ومن خلاله العملية السياسية المنبثقة عن الثورة، وبالمناسبة هي لا تخفي هذا الأمر، على حد زعمه.

وتابع القيادي المليشياوي: “نعم إنها الحرب الإعلامية ضد استقرار دول الربيع العربي لتتبعها الحروب العسكرية بعد إعداد الجمهور الأعمى والهائج لها” على حد قوله.

وأردف برقيق مدعيا: “تونس على منوال ليبيا وسوريا إن لم تتدارك الأمر، ومن قال إن التوانسة متعلمون، نقول له إن المصريين والسوريين والليبيين متعلمون، لكن الإعلام يستهدف الجهلة ليتحركوا وبعدها يسقط الباقي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة