على طريقة «مرسي».. «الغنوشي»: أنا رئيس برلمان منتخب.. وجلسة سحب الثقة ستكون تجديد لها

قال راشد الغنوشي رئيس حزب حركة النهضة الذراع السياسية لجماعة الإخوان، رئيس مجلس نواب الشعب التونسي:” أنا لم آت على ظهر دبابة ولن أبقى في رئاسة المجلس غصبا عن إرادة الزملاء النوّاب ولهذا أقبل بتحديد جلسة سحب الثقة رغم الإخلالات الشكلية التي شابت العريضة”، على حد تعبيره.

وأمام جمع من الصحفيين والإعلاميين، اليوم الجمعة، شكك راشد الغنوشي، في جدوى لائحة سحب الثقة منه، زاعما أنها ستؤدي إلى تجديد الثقة به عوضا عن سحبها.

وأشار إلى أنه لم يأتِ على ظهر دبابة إلى البرلمان، بل عبر الانتخابات، مشيرا إلى أنه لن يبقى في منصبه إذا رغبت أغلبية نواب البرلمان بذلك، على حد قوله.

وأضاف الغنوشي إن جلسة يوم الخميس 30 يوليو الجاري “موعد جلسة سحب الثقة منه” ستكون لحظة لتأكيد الثقة وليست لحظة لسحبها.

وأشار إلى أنه هو من بادر بتقديم مقترح لعقد الجلسة، استباقا لقرار مكتب البرلمان حول هذا الأمر، مشيرا إلى أن القرار يأتي احتراما لإرادة 73 نائبا، تقدموا بعريضة لسحب الثقة منه.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة