«العباني»: ممارسات تركيا تجاوزت الحد.. وتهديداتها طالت ثروات المتوسط

قال عضو مجلس النواب الليبى محمد العبانى، إن الممارسات التركية زادت عن حدها وأحدثت حالات توتر وزعزعة للأمن والاستقرار في المنطقة، موضحاً أن أنقرة لم تكتف بتهديد جوارها في سوريا والعراق، بل طال التهديد ثروات شرق المتوسط، وخاصة بعد توقيع مذكرة التفاهم المتعلقة بترسيم الحدود البحرية مع منتحل الصفة ومغتصب السلطة في ليبيا فايز السراج.

وأوضح العباني لـ«صحيفة الاتحاد»، أن اختراق أنقرة تجاوز قرارات مجلس الأمن بحظر توريد السلاح إلى ليبيا، وخاصة بعد تدخلها المباشر في الصراع المسلح في البلاد، واستغلال حوض البحر المتوسط في تهريب السلاح والمرتزقة وتسيير بوارجها وفرقاطاتها في مياه المتوسط.

وأشار إلى أن أنقرة لم تمتثل لأوامر عملية «إيرني»، وتحرشها بإحدى الفرقاطات الفرنسية المشاركة في هذه العملية، الأمر الذي ألحق الضرر بالأمن القومي، ومصالح الدول المطلة على البحر المتوسط كفرنسا وإيطاليا واليونان، وكذلك الدول المجاورة لليبيا كمصر وتونس والجزائر.

وشدد عضو مجلس النواب الليبي، على أن هذه العقوبات والتهديدات يمكن أن تكون رادعاً لممارسات أنقرة، والحد من أعمالها العدوانية المتسببة في تهديد السلم والأمن الدولي.

الوسوم

مقالات ذات صلة