وكالة “ستيب” السورية: قادة مرتزقة في طرابلس يعرضون على عناصرهم الترحيل مقابل التنازل عن ثلث مرتباتهم

كشفت مصادر عسكرية، أن قادة المرتزقة المتواجدين في ليبيا، يُعاملون عناصر المرتزقة السوريين، بشكل مجحف، ويمنعون عنهم الطعام وغيره من الأساسيات.

وذكرت المصادر في تصريحات لوكالة “ستيب” السورية، أن هذا التضييق يليه عرض القادة على العناصر بترحيلهم إلى سوريا إذا كانوا يرغبون بذلك، شريطة تقاضي مبلغ 500 دولار من الراتب الشهري لكل عنصر مقابل ترحيله، بما مجموعه 1500 دولار من كل عنصر كون العناصر قضوا 3 أشهر في ليبيا.

وبيّنت المصادر في تصريحاتها، إلى أن عناصر من فصيل صقور الشمال وآخرين من فيلق المجد وفرقة الحمزة بينهم شبان نازحين، كانت الفصائل جندتهم مستغلًة فقرهم وندرة فرص العمل، تم ترحيلهم إلى سوريا بعد أن وافقوا على شروط قادة المجموعات وعرضهم.

وفيما يخص عدم تقاضي المرتزقة، أي رواتب، أوضحت المصادر، أن المرتزقة العائدين إلى سوريا تفاجأوا عند وصولهم لمقرات قيادة الفصائل، بأن القيادات أبلغتهم بأنهم لن يتقاضوا أي رواتب عن الأشهر الثلاثة التي قضوها في ليبيا، كونهم تم ترحيلهم من هناك ولم يكملوا العقد الذي ينص على بقائهم هناك ستة أشهر.

وفي ذات السياق، تبيّن أن نحو 15 عنصرًا من عناصر صقور الشمال الذين تمردوا على فصيلهم وصدرت أوامر بتصفيتهم في ليبيا، وصلوا الأراضي السورية، الأسبوع الماضي، ولكنهم لم يخرجوا من المعبر، حتى الآن، وسط أنباء بأنَّ قيادة الفصيل سجنتهم بهدف تصفيتهم أو عقابهم على تمردهم.

 

مقالات ذات صلة