البرلمان المصري: آن الآوان لتشكيل قوة عربية لمواجهة التدخلات التركية العسكرية في ليبيا

دعا صلاح حسب الله ‏،المتحدث باسم البرلمان المصري، إلى سرعة تنفيذ مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي بتشكيل قوة عسكرية عربية مشتركة في ظل المؤامرات والتحديات والتهديدات التي تواجه المنطقة.

وقال صلاح حسب الله في تصريحات لموقع”العين الإخبارية”، إنه آوان لتنفيذ المبادرة لمواجهة قوى الشر والإرهاب والتهديدات التي تواجه الأمن القومي العربي بأكمله، مؤكدا أن  تنفيذ مبادرة الرئيس السيسي على أرض الواقع في هذا التوقيت سوف يكفل إنهاء جميع المؤامرات والتحديات والمخاطر التي تواجه الأمة العربية خاصة من قوى الشر والظلام والإرهاب والدول الداعمة لهذه القوى.

وشدد حسب الله، على أن هذا هو التوقيت الأمثل لاستدعاء الفكرة وتنفيذها لاسيما في ظل ‏التدخلات التركية العسكرية في ليبيا ونقلها للسلاح والمرتزقة والإرهابيين بشكل علني إلى ‏أرض ليبيا وكأنها مباراة مذاعة على الهواء مباشرة،.

وأضاف، أن الخطر التركي أصبح يمتد داخل الأراضي العربية وبشكل واضح في سوريا ‏وليبيا والعراق وإن لم يتم تنفيذ المبادرة المصرية في هذا التوقيت فمتى ستفعل..  هل ننتظر ‏أن ننفذها على أنقاض بعض الدول العربية؟، متابعا، أن مصدر تلك التهديدات تركيا وإيران وهو ما يتطلب وجود  عمل مشترك أبرز ملامحه تنفيذ مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي بتشكيل قوة عسكرية مشتركة مهمتها الأساسية للدفاع عن مقدرات الأمن القومي العربي.

ولتفعيل مبادرة تشكيل قوة عربية مشتركة بشكل عملي في هذا التوقيت، دعا حسب الله جامعة الدول العربية إلى تبني المسألة وتفعيل ما طرحه الرئيس السيسي بضرورة وجود قوة عسكرية عربية مشتركة، مشيرا إلى أن الدول العربية ثمنت جهود الرئيس السيسي وحنكته في إدارة الملفات خارجيا وداخليا وجهوده في تحويل مصر إلى صورة مشرفة يفخر بها كل عربي وبناء وطن من جديد وعودة مصر بعد اختطافها من جماعة الاخوان الارهابية.

 

مقالات ذات صلة